المؤتمر الحواري

وهو اجتماع يمكن ان يضم نحو مئة شخص ويتيح الفرصة لاستكشاف مصالح مشتركة والاتفاق على تفاهمات  وتفسيرات مشتركة بشأن قضية معينة وكذلك التوصل إلى اقتراحات مشتركة للعمل في المستقبل.

يتألف المؤتمر الحواري من ثلاث جولات اجتماعات لمجاميع صغيرة تصل إلى 8 مشاركين في كل مجموعة لخوض مناقشات تمهيدية كما يلي.

1. الجولة الاولى تجري بين مجاميع الاساس التي تتألف بطريقة مناسبة للقصد العام من الاجتماع. على سبيل المثال قد تتالف من مجموعات خاصة بمشروع معين او مجموعات شبكة معينة أو مجموعات عمل ضمن المنظمة الخ. يركز المشاركون في هذه الجولة اعينهم للنظر في موضوع محدد.

2. الجولة الثانية تنشأ من خلال خلق مجاميع متقاطعة (أنظر أدناه) اي يدخل مشاركون جدد من المجاميع الاخرى يقومون بالتعليق على تقييم وتطوير مناقشات مجموعة الجولة الاولى.

3. ويتجمع في الجولة الثالثة اعضاء المجموعة الأصلية من جديد للتباحث في تطوير استراتيجيات مشتركة بناء على ما نشأ من أفكار خلال الجولات الأولى والثانية. واذا كان المؤتمر الحواري يتكون من مشاركين ينخرطون في نشاط تشبيكي عام لعدة منظمات ومشاريع مختلفة فانه يمكن أن تكون المجموعة الاساس مكونة من الافراد الين يعملون في مختلف المشاريع.

يشكل المؤتمر الحواري اداة قوية للغاية لتوليد المشاركة وخلق تفاهمات مشتركة من اجل تسهيل العمل المستقبلي. ويتطلب المؤتمر الحواري توجيه واضح من قبل الميسر او الميسرين الذيين ينبغي ان يكونوا قد استعدوا مسبقا من خلال تهيئة مواضيع المناقشات وكذلك تكوين المجاميع.

انظر أيضا تطبيق  التطور الديمقراطي التنظيمي، وكذلك تطبيق نحو مجتمع مدني أقوى .

 

Share:Email this to someoneShare on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedInPrint this page
داخل بنك الطرق, طرق الوسوم: